أعضاء البرلمان الأيرلندى يؤكدون للسيسى تقديرهم لاستعادة الاستقرار بمصر

55
الرئيس عبد الفتاح السيسي

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، وفداً برلمانياً أيرلنديا برئاسة “شين أوه فرجيل” رئيس البرلمان وعضوية ممثلين عن كافة الأحزاب الأيرلندية، وذلك بحضور الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب برئيس البرلمان الآيرلندي وأعضاء الوفد المرافق له، مؤكداً اعتزاز مصر بالعلاقات الثنائية المتميزة مع أيرلندا، والرغبة فى تطويرها لاسيما على الصعيد البرلماني.

وأكد االرئيس أن التطورات التى شهدتها مصر خلال الفترة الماضية، تعكس إرادة الشعب المصرى لبناء دولة مدنية حديثة تقوم على إعلاء قيم الديمقراطية وسيادة القانون ورفض الفكر المتطرف.

وأضاف المتحدث الرسمى، أن رئيس البرلمان الأيرلندي أكد من جانبه تقدير بلاده لمصر قيادة وشعباً، وتطلع البرلمان الأيرلندى لتعزيز التواصل مع البرلمان المصري فى إطار توطيد علاقات الصداقة المتميزة التي تجمع بين البلدين، وتوافق رؤاهما إزاء العديد من الموضوعات على الصعيد الدولى.

كما أكد أعضاء الوفد الأيرلندى تقديرهم لما أنجزته مصر على صعيد التحول الديمقراطي واستعادة الاستقرار وتفعيل خطوات الإصلاح الاقتصادي.

وأوضح  السفير علاء يوسف، أنه تم خلال اللقاء بحث تطورات قضية المواطن الآيرلندي من أصل مصري “إبراهيم حلاوة”، المتهم في إحدى القضايا، حيث أكد الرئيس أن مصر تعمل على ترسيخ دولة القانون وتحترم مبدأ الفصل بين السلطات، مشدداً على عدم إمكانية التدخل في أعمال القضاء المصري أو في القضايا المعروضة أمامه إلا بعد صدور أحكام نهائية بشأنها وفقاً للدستور.

وفي هذا الإطار أعرب “فرجيل” وأعضاء الوفد المرافق له عن احترامهم الكامل لسيادة القانون واستقلال القضاء المصري، وأبدوا خالص شكرهم لسماح السلطات المصرية لهم بالالتقاء مع “إبراهيم حلاوة” في محبسه، والذي تقوم السفارة الأيرلندية بالقاهرة بزيارته للاطمئنان على أحواله الصحية وحسن المعاملة التي يلقاها.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن اللقاء تطرق كذلك إلى بحث سبل تعزيز العلاقات والتعاون في العديد من المجالات، خاصة تطوير التقنيات الزراعية وزيادة الإنتاج الحيوانى، حيث طرح الوفد الآيرلندي إمكانية قيام بعثات من رجال الأعمال الآيرلنديين بزيارة مصر لاستكشاف فرص إقامة شراكات اقتصادية وتجارية بين مصر وأيرلندا، وبما يعود بالنفع المشترك على البلدين.

Comments

comments

لا تعليقات