السيسي يؤكد اعتزام مصر إرسال شحنة مساعدات طبية لجنوب السودان

54
الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره سالفا كير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، بقصر الاتحادية “سالفا كير ميارديت” رئيس جمهورية جنوب السودان الذي يقوم بزيارة رسمية لمصر، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمى، وتم استعراض حرس الشرف، وعزف السلامين الوطنيين. 

وقال السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عقد جلسة مباحثات مع رئيس جنوب السودان، استهلها بالترحيب به والوفد المرافق له في بلدهم الثانى مصر، مؤكداً على ما يربط بين الدولتين من علاقات تاريخية وثيقة، وحرص مصر على تعزيزها على مختلف الأصعدة.

وأشار الرئيس إلى استمرار مصر فى تنفيذ المشروعات التنموية في عدد من القطاعات بجنوب السودان، فضلاً عن مواصلة تقديم برامج بناء القدرات واستضافة الطلبة من جنوب السودان للدراسة بالجامعات والمؤسسات التعليمية المصرية، والذين يصل عددهم في مصر حالياً إلى نحو ستة آلاف طالب.

وأكد اعتزام مصر القيام في القريب بإرسال شحنة مساعدات طبية دعماً للقطاع الصحي في جنوب السودان، وذلك في إطار العلاقات المتميزة والخاصة التى تجمع بين البلدين.

كما أكد الرئيس اهتمام مصر بمتابعة التطورات في جنوب السودان، ودعم جميع الجهود الرامية لاستعادة الاستقرار في هذا البلد الشقيق وتحقيق التنمية التى يتطلع إليها شعبها.

وأضاف المُتحدث الرسمي أن الرئيس سالفا كير أشاد من جانبه بالعلاقات التاريخية الممتدة التي تجمع بين البلدين، مؤكداً على ما تمثله مصر من وطن ثاني لشعب جنوب السودان.

وأعرب “سالفا كير” عن تقديره لما تقدمه مصر لبلاده من دعم تنموي في مجالات عديدة، مشيرا إلى أن أغلب قادة جنوب السودان قد تلقوا تعليمهم فى مصر، بالإضافة إلى دراسة الآلاف من أبناء جنوب السودان في مصر، وهو ما يعكس قوة وخصوصية العلاقات بين الدولتين.

وأضاف أن بلاده تتطلع إلى مواصلة الارتقاء بعلاقات التعاون بين البلدين على مختلف المستويات، والاستفادة من الخبرة المصرية في قطاعات عديدة.

واستعرض رئيس جنوب السودان تطورات الأوضاع الداخلية فى بلاده وجهود تنفيذ اتفاق التسوية السلمية الموقع فى أغسطس 2015، مشيراً إلى وجود بعض الأطراف التي تسعي إلى عرقلة جهود استعادة الاستقرار، فضلاً عن محاولات بعض القوى الخارجية تقويض جهود حكومة جنوب السودان وفرض حظر السلاح عليها، بما من شأنه أن يضعف الحكومة ويعزز من موقف المتمردين.

وأعرب “سالفا كير” عن شكره لما قامت به مصر من جهود مُقدّرة في مجلس الأمن للدفاع عن مواقف جنوب السودان، بالإضافة إلى التنسيق والتواصل المستمر بين البلدين فى إطار المحافل والمنظمات الدولية.

وفي هذا الصدد، أكد الرئيس السيسى على الموقف المصري الداعم لجهود إرساء الاستقرار فى جوبا، وحرصها على التقريب بين الأطراف هناك في إطار دعم الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى تحقيق الاستقرار، مع إبداء الاستعداد للمشاركة في قوات الحماية الإقليمية المقرر نشرها تحت مظلة بعثة الأمم المتحدة العاملة في جنوب السودان، وذلك فى إطار اهتمام مصر بدعم كل ما من شأنه تحقيق السلام والاستقرار فى جنوب السودان الشقيق.

وأضاف السفير علاء يوسف أن اللقاء شهدت تباحثاً حول سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين مصر وجنوب السودان، كما تمت مناقشة بعض القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.

Comments

comments

لا تعليقات